أخطر وظيفة!         الصدمة النفسية وأثرها على الفرد والمجتمع         نصف القوت راحة..!         العنف وآثاره على الطفل والمجتمع         هاتفني يبكي أخطاءه .. !         الصرع         ترى .. كم مرة صمنا رمضان؟!         أيها الروح .. صومي         إدارة التفكير        

الإيجابية في ضوء آيات من سورة الصف

  14-8-1438 هـ

أ.د/ داوود الحدابي

قال تعالى:" (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ)(تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَالِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ)(يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)(وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) [Surat As-Saf 10-13]
لا شك أن الإنسان الإيجابي يحرص على اختياره آليات وطرق وألفاظ مناسبة ... في مخاطبته للآخرين ... لينطلق بهم نحو التغيير، ولعل استنباط بعض جماليات حوار ومخاطبة الله سبحانه وتعالى في سورة الصف للمؤمنين .. يعود علينا بالنفع في تحسين لغتنا وحوارنا مع الآخر، وفيما يلي أبرز هذه الاستنباطات:

1. "يا أيها الذين آمنوا..".. الحديث للجماعة ... وليس بشكل فردي .. فالمشاريع العظيمة .. والخطط الجسيمة .. تحتاج إلى جماعات وشعوب لتنفيذها .. فالعمل الإيجابي لا يكفي أن يكون على المستوى الشخصي .. بل يجب أن ينطلق ليشمل الأسرة والجيران والمجتمع .
2. "هل أدلكم...؟ " بدأ التوجيه بسؤال مثير للاهتمام ... وكأنه يقول: أليس هناك منكم أحد يهتم .. ويريد أن يشبع فضوله للتعرف على ماذا سأدلكم؟!
3. أيضا فكرة السؤال .."هل أدلكم.".تعطي الخيار للإنسان .. وحرية الانتقاء بين عرض الله .. وعرض الدنيا .
4. وكذلك ينبغي علينا أن نعرض ما لدينا من أفكار .. ونترك للآخر فرصة مناقشتها .. وقبولها .. فلو اختارها سيصبح مدافعا عنها لاقتناعه بها ... وبأهميتها .. بدلاً من فرض الآراء والخيارات على الآخرين .. فنحيجهم للرفض علنا... ومهاجمتنا .. أو القبول على خجل ودون حماس.

5. "..على تجارة.." ركز الله سبحانه وتعالى على ما تميل النفس البشرية له وهو الكسب والتجارة .. فهو أعلم بمن خلق .. وكذلك الشخص الإيجابي .. ينبغي أن يضع في الاعتبار عند عرضه لفكرته أو مشروعه أن يكون المدخل ما يحقق الكسب والخير للناس.
6. أيضا فكرة التجارة توحي باستنباط آخر .. وهو ضرورة بذل الجهد والتعب .. في سبيل الوصول للهدف .. فلا يوجد تجارة تأتي بمكسب دون بذل الأسباب .. والوقت والجهد .
7. "تنجيكم..." هنا يظهر بعد استراتيجي .. يستخدم فيه استراتيجية وقائية في التفكير... قبل أن يقع المحظور .. وتسقط هذه تجارة تنجيك من عذاب الله ... لو قبلت بهذا العرض.
8. " تنجيكم من عذاب أليم.." إذا مقابل هذا العرض ستنجو من عذاب الله يوم القيامة، وهنا يتضح أهمية عرض نتائج هذا المشروع وتلك التجارة ... فالتوضيح للآخرين عن مآلات الأفكار ونتائجها وآثارها على الفرد والمجتمع يسهم في تبنيها والاقتناع بها.

9. أيضا توحي الآية الكريمة أن النتيجة والمكسب ليسا آنيين... لن تحصل على الربح الآن ..سيؤجل لك ويحفظ برصيدك للآخرة .. وهذا يعني أمران مهمان:
أ. أن الآخرة أهم وأولى من الدنيا .
ب. ليس بالضرورة أن يحصل الإنسان على كل النتائج في وقت واحد .. وهي ثقافة مهمة .. قد تسمى في علم النفس (تأجيل الإشباع) بينما نطلق عليها نحن (ثقافة التوفير للآخرة) وهي ثقافة قيمية جديدة.
10. "تؤمنون بالله ورسوله..."
الآن يتم عرض العمليات للمشروع ... فالإيمان بالله ورسوله والجهاد بالنفس والمال هما رأسمال المشروع الذي يجب أن يسهم فيه كل منا ... وقد بدأها الله عز وجل ببعد عقدي .. (تؤمنون بالله) فالتغيير مرتبط بالإيمان ... ومنشأ الدافعية في الإنسان..، وحتى نضمن التغيير لا بد أن نركز على القناعات والمعتقدات والثقافات، ثم يليه العمل والتحول من البعد المعرفي العقلي إلى البعد السلوكي في لفظ "وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم" فلا معنى للقول دون عمل، والجهاد هنا كلمة عامة تشمل كل ما يقوم به المسلم في سبيل الله .. بماله ونفسه.. فتقديم المال عن النفس .. هو اختبار لقدرة الانسان على العطاء .. مما أنعم الله عليه .. والبذل من المال في سبيل الله تؤكد سابقتها وهي صحة الإيمان وسلامته.

11. "ذلكم خير لكم.." هنا يظهر مفهوم (الخيرية) وهو مفهوم جديد وثقافة مشروعة.. تحقق مصلحة شخصية ومقصد شرعي، فالإسلام شرع أن نحقق مصالحنا في الدنيا والآخرة (غفران ذنب ودخول الجنة ونصر في الدنيا).
12."إن كنتم تعلمون.." فالحوار يصبح خالياً من معناه لو كان مع غير العالم والعارف وصاحب العقل، فبدون العلم لا تستطيع أن تحدد الخيرية ومآلاتها، ولا يمكنك أن تميز بين الحق والباطل.
13. "يغفر لكم ذنوبكم..ويدخلكم جنات..."
يغفر لكم أولا.. فأنتم خطائين .. قد تنحرفوا قليلا عن أهداف هذا المشروع .. فأنتم بحاجة أولاً أن نتجاوز عن سيئاتكم .. فيعرض الله الكريم هنا التخلية...ثم يتبعها بالتحلية.. ويدخلكم جنات .. ومساكن طيبة .

14. " ذلك الفوز العظيم.." تعظيم الفوائد للناس في الدنيا والآخرة تطمئن النفس وتصبرها.. وتزيد من شوقها للنتائج.
15. "وأخرى تحبونها.." التركيز على ما يحبه الإنسان .. فثقافة الحب تقربنا من الله، ومن خلالها نحقق إنجازات الدنيا.
16. " نصر من الله وفتح قريب ." لا شك اننا سنتألم ونتحسر ونتعب.. وقد تبلغ القلوب الحناجر .. فنحتاج للتثبيت والتطمين .. بأن نصر الله قادم لا محالة.. وأن الفتح قاب قوسين أو أدنى .... إذا ما بذلنا الأسباب لذلك.
17." وبشر المؤمنين.." هي بشرى خير .. لتغسل القلوب التي ساورها الشك .. وتمسح الحزن عن من طال انتظاره .. وتسلل الضعف لقلبه.. واشتاق لنصر الله وفتحه... فاليوم يوفى الصابرون عن صبرهم بغير حساب.

أن الدروس والعبر كثيرة في هذه الآيات الكريمة... ولكن يمكن اختصارها بنقطة في منتهى الأهمية.. وهي: أن على من أخذوا قراراً بحمل راية الإيجابية ... ومعاول التغيير ... أن ينطلقوا في مشروعهم من فهمهم لطبيعة النفس البشرية.. وتوضيح المآلات والنتائج .. وإفساح المجال لحرية الاختيار والتركيز على لم الصف .. وتوحيده، وشمولية مشروع التغيير .. لنحقق الخير في الدنيا والآخرة.




«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة





  آلام بسبب العادة السرية

  تعرفت على شاب من خلال موقع زواج عبر الانترنت

  ابنتي تبكي بدون سبب وتخاف أن تخرج مع والدها

  أشعر بالخوف وفقدت الأمان في حياتي الزوجية

  شجار بين الأم والزوجة

  قسوة أم على أبنائها

  وجــدت أرقــام لـرجال أجـانب في هـاتف أختـي

  أصبت بالإحباط نتيجة صدمات من صديقاتي

  أشعر بحزن شديد

  تقــدم لخطبة أختي شاب تعرف عليها عبــر الانترنـت

  أعاني من عقد نفسية .. يتيمة .. عانس ..

  أعاني من تأنيب الضميرعند تذكر الماضي

  زوجي جاف الطباع ولا يقدر الحياة الزوجية

  أمر بمرحلة شك حول صحة الدين والمعتقدات

  تقدم لي رجل متزوج هل أقبل به ؟

ارتفاع المهر يدل على علو مكانة الفتاة وأسرتها
أوافق
لا أوافق
لا أدري

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .