أختي .. وقلبي ..!         اللعب ونمو الطفل         جزرة وبيضة.. أم قهوة؟         مقاييس ومعايير مرضى التوحد         أمرتنا بخير فأطعناك..!         إذا ثبتت المودة.. فلابأس بالغياب..!         اضطرابات النوم         معادلتا .. الأمن والإيمان         المراهقة        

الصدمة النفسية وأثرها على الفرد والمجتمع

  25-10-1438 هـ

الأخصائي النفسي/رضا أحمد السيد موسى

يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ{155} الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ{156} أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ{157}) البقرة: 155-157.

تتنوع الصدمات وتنقسم إلى كوارث طبيعية وكوارث من صنع البشر، وتتعد ردود الأفعال للضغوط الواقعة على الفرد، وتختلف استجابات الأفراد لخبرة الصدمة اختلافاً كبيراً ويعتمد هذا الاختلاف على عدد من العوامل من أهمها ما يلي:

تتنوع الصدمات وتنقسم إلى كوارث طبيعية وكوارث من صنع البشر، وتتعد ردود الأفعال للضغوط الواقعة على الفرد، وتختلف استجابات الأفراد لخبرة الصدمة اختلافاً كبيراً ويعتمد هذا الاختلاف على عدد من العوامل

1- ظروف الصدمة (نوعها – مدتها – الأشخاص).
2- الفروق الفردية بين الأشخاص في الاستجابة للصدمة نفسها.
3- طرق مواجهة المشكلات ومحاولة التغلب عليها أو الأنماط المميزة للتعامل مع المواقف الضاغطة.


? علامات وأعراض الصدمة على الفرد:
ينجم عن الحادث الصدمي علامات وأعراض على الفرد الذي تعرض لهذا الحادث وهذي العلامات والأعراض العضوية والانفعالية والمعرفية والسلوكية:

1- الأعراض العضوية:
- العرق الزائد.
- نوبات من الدوار.
- ارتفاع ضغط الدم.
- زيادة ضربات القلب.
- التنفس السريع.

2- الأعراض الانفعالية:
- الغضب.
- الأسى.
- الاكتئاب.
- القهر.

3- أعراض معرفية:
- اختلاط التفكير.
- صعوبة اتخاذ القرار.

- انخفاض التركيز.
- خلل في وظيفة الذاكرة.

4- العلاقات والأعراض السلوكية:
- اضطرابات الأكل.
- اضطرابات النوم.
- اضطرابات الملبس.

? معدلات انتشار الحوادث الصدمية:
عن النتائج اللافتة للنظر ما يذكره ميتشناوم في دراسته عام 1999م، أن نسبة انتشار الجريمة في الولايات المتحدة الأمريكية يتراوح ما بين 70% من الأفراد الذين تعرضوا لأحداث صدمية خلال حياتهم.
وفي دراسة كيليا ترك على المرأة الأمريكية وجد أن نسبة 75% من أفراد العينة ضحايا جريمة واحدة على الأقل، وقررت الغالبية أنهم تعرضوا لجرائم متعددة، وكانت معدلات الانتشار خلال الحياة كما يلي:



? الكوارث الطبيعية وتوزيعها:
الكوارث الطبيعية مسببات للصدمة، ولا دخل للإنسان غالباً في حدوثها ولا يستطيع نجنبها، ولقد أفادت التقارير حدوث ما يقارب من 8000 كارثة طبيعية على نطاق العالم بين عامي 1967م – 1991م، وقتلت هذه الحوادث أكثر من ثلاثة ملايين شخص، وأثرت تأثيرات سيئة على ما يُقارب ثمان مئة مليون شخص، ونتج عنها أضرار اقتصادية مباشرة تقدر بثلاثة وعشرين بليون دولار، وتكبدت أكثر الوفيات خلال هذه الفترة الدول الأكثر فقراً وذات العدد الأكبر من السكان، فحدث 86% من هذه الكوارث في الدول النامية واستأثرت هذه الدول بـ 78% من الوفيات.


? علاج اضطرابات الضغوط التالية للصدمة:
1- العلاج السلوكي:

وتتلخص الافتراضات النظرية في العلاج السلوكي في أن استجابة المريض لذكريات الحوادث الصدمية هي التي تنتج المظاهر الأولية لاضطرابات الضغوط التالية للصدمة، كما افترض أن الملامح الثانوية لهذه الاضطرابات تتسبب بشكل مباشر أو غير مباشر في ردود فعل المريض لهذه الذكريات ومن ثم فإن تذكر المريض للحادث الصدمي هو بؤرة الاهتمام في المدخل السلوكي لعلاج هذا الاضطراب.

2- العلاج بالعجز:
ويعتمد العلاج بالعجز على تقديم تخيّل للحادث الصدمي الذي واجه المريض، ويحدث ذلك بشكل متكرر حتى الدرجة التي يصبح فيها المنظر الصدمي غير مثير لمستويات مرتفعة من القلق ويعتمد على ما يلي:
- التدريب على الاسترخاء.
- التدريب على التخيّل السار (المفرح).

- العلاج الانفجاري.

3- العلاج السلوكي المعرفي:
ويعتمد على ما يلي:
- إعادة تحديد الحادث حتى يكتسب معنى منسقاً في هذا العالم.
- إيجاد معنى فرض في هذه الخبرة.
- تغيير السلوك لمساعدة الفرد على منع الحادث من أن يعاود الحدوث.
- البحث عن المساندة الاجتماعية.

4- العلاج الجماعي:
يتضمن العلاج الجماعي كما يستخدم في علاج اضطرابات الضغوط التالية للصدمة، مجموعة من المرضى الذين يشتركون في الاضطرابات ذاته بالإضافة إلى المعالج بطبيعة الحال، وفيها مميزات من أهمها أنهم يشاركون بعضهم بعضاً الخبرات ذاتها، ويتقاسمون المشكلات عينها، ويقدمون سنداً انفعالياً لبعضهم البعض.


داعياً المولى أن يحفظ كل المسلمين من كل سوء..



«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :
  wahid adel -  الجزائر          
  السلام عليكم انا اعاني منذ قرابة سنة تلقيت صدمة بخبر وفاة شخص اعرفه فمنذ ذلك الوقت و انا خائف من المرض والموت احيانا اجد ضغطي مرتفع واحيانا تتسارع نبضات قلبي انا اعيش خيا ة صعبة للغاية فارجو منكم مساعدتي تقبلو مني فائق التقدير و الاحترام
  نورالدين عثمان محمود -  السودان          
  الانسان يمكن أن يتحمل بعض المواقف الغير سار لابد أن يستجيب للقدر
  حسن السيد حسن  -  مصر          
  بسم الله الرحمن الرحيم
  المقال جميل جدا وجزاكم الله خيرا على هذا الاهتمام بهذه المشكله فى وطننا العربى ونا لدى بعض الدراسات والمعلومات العلميه عن الموضوع يمكن الافاده منها
  
  حسن السيد ماجستير علم نفس جامعة عين شمس
  مريم -  الجزائر          
  جازكم الله كل خير على هذا الموضوع الحساس انا بدوري اعيش صدمة ناتجة من حاديثني لولا ستر الله الاولى حادث سيارة كنت انا السائقة فيه حادث خطير ولكن ماصارلي اي شي بفضل الله تعجبت انا كتير وقلت الحمد لله ع كل شي ترى الصدمة كانت جواتي ولكن ضلت مكبوتة يومين بعد الحادث فكرو اهلي منشان ياخدوني ع البحر منشان غير جو فدخلت جوا البحر ماعرفت كيف سقطتت ع رئسي وبعدين فقدت الوعي وضليت اصخر وخبرت اهلي انو رح موت وحسيت بالخوف الشديد وماكنت اعتقد اني رح انجو انا هلا تحت صدمتين بداوم على الرقية الشرعية وهاد الشي زادني تقرب وايمانا بلله عز وجل وكمان رحت عند الدكاترة فخبروني انو عندي انهيار عصبي عم اتدوا وهاد الاخير بيحسسني ديما بالخوف والوسواس ومابحب ابدا ضل لحالي وكل يوم بحس ضيق كبير بصدري لدرجةاعجز على التنفس اول مرة بيصير معي هيك شي فكتير خايفة من كل شي برغم من تقربي لله ..جازكم الله كل خير اختكم في الله مريم............
  حكيم -  الجزائر          
  السلام عليكم ورحمة الله و بركاته العلاج التام هو القران الكريم لان هده الصدمات و العقد النفسيةتاتي من نقص الايمان و الله اعلم
  رانيا -  الجزائر          
  جميل
  نهى -  مصر          
  اشكرك على الموضوع ممتاز يارب نا المستعان
  mohamed -  algeria          
  سلام................................... ضميرى يعدبنى كرهت كل شىءوحتىنفسى....تدكرت الماضى فنزل علي كالصاعقة حول حياتى الى جحيم .ورع. دم....حياة بدون عنوان.................ساعدونى قبل اخسر الدنياو الاخرة جزاكم الله خيرا......
  راضية -  مصر          
  شكرا على هذا الموضوع الجيد جدا اختي واتمنى ان تعطي لنا معلومات اخرى
  ماجدة -  مصر          
  جميل الحديث على الاثار النفسية الناتجة عن الحوادث لكن هناك الاصعب عن الناتج عن مشاكل اخرى ثؤثر تاثير سلبى على الفرد كالمشاكل العاطفية برجاء الاهتمام برسالتى لانها عن تجربة شخصية واعانى منها معاناه صعبة جدا جدا وبرجاء اعطائى المساحة كى اعلنها على الملاء لكى تتعظ كل من بعدى
  
  salah -  egypt          
  ممكن اكثر دقة على المجتمع
  عمرو -  مصر          
  من تاتثير الصدمة ايضا الاكتءاب الاسريع من اى مشكلة يتعرض لها تبعد زدلك
  نوره المحمود -  السعودية          
  موضوع مهم لكن ينقصه التفصيل من ناحية الوقاية منها
  جريحه زمن -  UAE          
  موضوع مهم لكن ينقصه التفصيل من ناحية الداء والدواءليس وافي نرجو التكملة
  هتون -  السعودية          
  مشكور أثابك الباري..
  كثير ما أعاني من الصدمة النفسية وسرعان ماأحط.....كيف اتخلص منها..
  عبد العزيز -  السعوديه          
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  الموضوع جدا قيم ... وبما اني امر بهذه الحاله فلو تكرمتم ارسال تفاصيل العلاج من الاسترخاء وغيره على الاميل وجزاكم الله خيرا ... ولكم مني الدعاء في ظهر الغيب .
  رفا -  الامارات          
  كلامكم كله صحيح ولفت انتباهي لان انا متعرضة لكل هذا الكلام اذي ذكر منذ سنة والصدمة اصابة والدي بسرطان فجاة وموته فاجو منكم ان تعطوني حل لنسبة قليلة من الشفاء من عندكم ربما تساعدوني لاني اطلب دائما العون من الله ولكني لم اشفى تماما والسلام عليكم اختكم رفا مع جزيل الشكر
  
  حنان -  الجزائر          
  موضوع مهم لكن ينقصه التفصيل من ناحية الداء والدواء
  بهجت  -  ua          
  أرى ان المقال جميل، ولكن كيف نتجبن الصدمات، وكيفية الوقاية منها .. هل هناك تتمة للمقال
  احسن انه ناقص
  محمد -  مصر          
  مقال رائع ولكن ليس وافي نرجو التكملة



  زوجي حساس جداً

  زوجي لا يشاركني أفكاره وخططه المستقبلية

  معاناة نفسية

  رسالة الماجستير

  تزوجنـي بغيــر علــم أهلـه !

  خطيبي لا يعترف بخطئه ويخاصمني لأتفه الأسباب

  التعامل مع الطفل

  حياتي معقدة افتقدت للسعادة وأفكر بالانتحار

  أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

  تم الاعتداء علي عندما كنت صغيرة وأخاف أن أكون قد فقدت عذريتي

  الاهتمام بالنظافة

  إهمال الزوجة الثانية وأبناءها

  عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة

  كرهت زوجتي وأحس بالاختناق عندما اتخيل صورتها

  أشك في عدم وجود غشاء البكارة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .