انا فتاة في ال 20 من عمري أحس باحساس غريب     بنتي عمرها سنتين و 4 شهور تحب القطط وتبكي منها     اكتشفت أن زوجي تزوج غيري في بلد آخر     امرأة طلبت الطلاق بالمحكمة أين يذهب الأبناء مع والدهم أم معها     أخواتي أنانيات لدرجة لا تتصورها وانا أكاد أنفجر لا أتحمل     لا أشك بزوجي ولكن أعاني من تأخره عن المنزل     هل الزوجة هي السبب الرئيسي في تغير الرجل بعد الزواج ؟     أحب زميلي بالجامعة و أرى فيه فارس أحلامي     انصدمت من زوجي بسبب أنه يتناول حبوب     ابني عمره 7 سنوات ونصف يعاني من الخوف والاحلام المزعجة    

 18488 - كيف أحمي طفلي من تصديق أكاذيب والده ؟

اجاب عليه   الدكتورة/ غادة عبدالغفار
التصنيف /إستشارات زوجية
التاريخ  18-11-1438

الإسـتشــارة

السلام عليكم ، هذه أول مشاركة لي في هذا المنتدى وإن شاء الله أجد التفاعل والحل الشافي لمشكلة طفلي التي سببها والد طفلي ، قبل أن ابدأ سأعطيكم نبذة عن حياتي مع زوجي قبل الانفصال ، حياتي معه كانت كلها مشاكل في مشاكل هو شخص عصبي لأبعد الحدود يضرب ويشتم لأتفه الأسباب الطيبة والتسامح ليس لهما الا معنى واحد في قاموسه معناهما الضعف والانهزام يحقد حتى على أقاربه ولا يتنازل لأي مخلوق .. منافق درجة أولى عندما يريد شيئاً يلبس مئة قناع ويتلون بألف لون في حملي حدثت مشاكل كنت سأجهض بسبب قسوته لولا رحمة الله وفي كل مرة كنت أنوي الذهاب لأهلي كان يهددني بطلاقي وبأخذ طفلي وحرماني منه وأنه سيربيه على بغضي وكرهي وأن أهلي لن يستطيعوا الخلاص من جبروته .. هذا بالإضافة إلى ارتكابه الفواحش وو .... كلام كثير أخجل من ذكره أضف إلى ذلك سوء خلق أهله وذويه وتشمتهم بما جرى علي كنت اصبر رغم كل ذلك خوفاً منه وحبآ لطفلي وفي لحظة عذاب انفجر البركان وذهبت بطفلي لأهلي جن جنونه وذهب المحكمة يدعي نشوزي ولكن الله في الوجود .. بعد أخذ افادتي شرحت للقاضي أفعاله القبيحة معي وهجرانه لطفلي طوال فترة وجودي مع أهلي بعدها تم الطلاق وحكمت المحكمة بزيارة طفلي لوالده أسبوعياً وهنا وجد والد طفلي في الطفل مأربه طفلي الآن تجاوز العامين وكل مرة يأتي من زيارته يقول لي ماما أنا أحب بابا أكثر منك اتسأل عن السبب وقلبي يكاد يتمزق وعيني مغرورقة بالأسى .. يقول بابا أنت لا تحبيه أنت تركت البيت أنت لا تريدن العودة أنت لا تحبين بابا وو .... ربما هذه بداية وتتبعها أساليب أخرى تتناسب مع مراحل طفلي العمرية عاشرته مدة لابأس بها فصرت أعلم بخططه الشيطانية ، الآن أنا محتارة بالطبع اخبار طفلي بتصرفات والده شيء مستحيل لأنه سيدمره نفسياً وسيسقط أباه من عينه ولكن في الوقت نفسه الطرف الآخر يستغل سكوتي ويتصرف بطرق غير سوية كيف أدافع عن نفسي أمام طفلي وأبرر سبب الانفصال وترك البيت ؟ كيف أحمي طفلي من تصديق أكاذيب والده وأمنعه من أن يكون وسيلة لانتقام والده مني ؟
ملاحظة : والد طفلي الآن يريد عودتي إليه لسبب واحد لأن كل من يخطبها ترفضه أو تفك الخطبة فهو يسعى لذلك لهذا السبب فقط أو ليتشفى مني لأن طفلي في حضانتي ولو كانت عندي نسبة بسيطة أنه تغير وندم لما ترددت بالعودة أرجو وضع حل ينقذ طفلي فصحته النفسية أهم شيء عندي اعتذر على الاطالة .

الاجابة

عزيزتي أنت إنسانة ملمة بخطورة موقف ابنك ولا أنصحك أن تشرحي له شيء الآن واصبري قدر المستطاع حتى يكبر وصدقي أنه سيدرك كل شيء من تلقاء نفسه فإن كان الأب سيئ سيظهر أمام ابنه لأن الطبع يغلب التطبع حاولي فقط أن تقولي دوما له أنك حباً له لن تحكي شيء إلا بعد أن تكبر وستحكم ساعتها واغدقي عليه حبك وحنانك وستكسبيه يوماً لكن أطيلي الصبر عليه وفقك الله .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   اكتشفت أن زوجي تزوج غيري في بلد آخر
    *   امرأة طلبت الطلاق بالمحكمة أين يذهب الأبناء مع والدهم أم معها
    *   لا أشك بزوجي ولكن أعاني من تأخره عن المنزل
    *   أخواتي أنانيات لدرجة لا تتصورها وانا أكاد أنفجر لا أتحمل
    *   مشكلتي أني لدي وسواس أن حبيبتي تخونني مع إخوتي
    *   اولادي توأم عمر سنة ونصف كثيري الضرب لبعضهم


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  أختي ترفض التحدث في الفصل

  تحمل مسؤولية الأسرة

  مرتبط عاطفياً بفتاة ولا أستطيع نسيانها رغم مرور السنين

  حادث يؤرق حياتي

  بيتنا مسكون بالجن

  أختي تحادث شاباً

  فتـاة أحـلامي

  أعاني من حالة نفسية بسبب الوضع المادي السيئ لزوجي

  الصراعات الأسريه

  تعبت من الحياة لا أدري لما ذا أعيش

  مشكلتي هي تفكيري الدائم وتعلقي الشديد بزوجي

  أعصابي تنهار وأريد الطلاق من زوجي

  طالب بكلية الطب وجائني عرض وظيفي من أحد الشركات هل أترك الكلية أم ماذا أفعل ؟

  أريد نسيان المــاضـي

  أصبحت لا أثق بأحد ولا أشعر بلذة الحياة

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .