دراسة: العيش بالقرب من الزحام قد يصيب الأطفال بـ"التوحد"

         

نشرت صحيفة "الجارديان" البريطانية تقريرا لكريس سميث يسلط فيه الضوء على العلاقة بين مرض التوحد والعيش بالقرب من الطرق المزدحمة. وقال كاتب التقرير إن الأطفال الذين يعيشون بالقرب من الطرق المزدحمة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض التوحد، بحسب دراسة حديثة.

ونقل الكاتب عن باحثين كنديين، أشرفوا على هذه الدراسة، قولهم إن الهواء النقي يساعد في منع الإصابة بمرض التوحد، إلا أن علماء رأوا أن من الصعب إثبات أن التلوث يسبب التوحد.

وأردف الكاتب أن بعض الدراسات خلصت إلى وجود حالات توحد أكثر في المناطق الأكثر تلوثاً فيما لم تجد دراسات أخرى أي علاقة تذكر بينهما. وأشار إلى أنه بالرغم من ظهور حالات أكثر لمرض التوحد في المناطق التي تكون فيها نسبة عوادم السيارات عالية نظراً لاحتوائها على أكسيد النيتروجين، إلا أن الآلية الدقيقة ليست مفهومة تماما وثمة صعوبة في إيجاد رابط بينهما.