السمك يحسن نوم الطفل وذكاءه

         

كشفت دراسة أمريكية أن الأطفال الذين يتناولون الأسماك مرة واحدة في الأسبوع، يتمتعون بمعدلات ذكاء أعلى، ويتمكنون من النوم بطريقة أفضل من غيرهم. فإن استهلاك المأكولات البحرية مرة واحدة كل سبعة أيام على الأقل يحسن معدل الذكاء لدى الشباب بمقدار 4.8 نقطة، مقارنة مع أولئك الذين لا يتناولونها، وفقًا لدراسة قامت بها جامعة “بنسلفانيا” الأمريكية.

وأثبتت الدراسة أن تناول الأسماك يجعل الأطفال أقل عرضة للاستيقاظ في الليل، والتعب أثناء النهار.
وقال مؤلف الدراسة البروفسور أدريان رين: “إن تناول الأسماك يحسن النوم بشكل كبير، كما أنه يحسن الأداء الإدراكي للطفل”.

وكانت أبحاث سابقة قد كشفت عن أنواع معينة من الأسماك تحتوي على الأحماض الدهنية “أوميجا 3” التي تلعب دورًا مهمًا في نمو وتطور الأنسجة العصبية، وبالتالي تعزز الذكاء.

وهذه الأحماض الدهنية تساهم أيضًا في إنتاج هرمون “الميلاتونين”، الذي ينظم النوم واليقظة.

وحلل الباحثون بيانات 541 طالبًا صينيًا يبلغون من العمر 12 عامًا. وتم تحديد عدد المرات التي يتناولون فيها الأسماك في شهر نموذجي. ولم يحدد الاستبيان أنواع الأسماك.

كما تم قياس معدلات نوم الأطفال ووقت النوم وقدرتهم على التركيز.

وأكدت النتائج أن الأطفال الذين يأكلون الأسماك أسبوعيًا يتمتعون بدرجات ذكاء أعلى، وتنخفض لديهم معدلات اضطرابات النوم.


وقالت كاتبة الدراسة الدكتورة جنيفر بينتو مارتن: “يمكننا إضافة هذا البحث إلى مجموعة متزايدة من الأدلة التي تبين أن استهلاك الأسماك له فوائد صحية إيجابية حقًا، وينبغي الترويج لهذه المأكولات الصحية أكثر”.

كما أفاد الباحثون بأنه يمكن للأطفال بعمر الـ10 أشهر تناول الأسماك، طالما لا توجد بها عظام ومقطعة إلى أجزاء صغيرة، مشيرين إلى أن السمك يجب أن يكون جزءًا من طعام الأطفال مع وصولهم عمر العامين.