تعرض المراهقين للعنف يزيد إصابتهم بالسمنة

         

أفادت دراسة أمريكية حديثة، أن تعرض المراهقين للعنف، دفعهم لتناول الأطعمة والمشروبات غير الصحية، وجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة المفرطة.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة ديوك الأمريكية، ونشروا نتائجها، اليوم ، في دورية (Social Science & Medicine) العلمية.
وقد قام الباحثون بمتابعة 651 من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عامًا فى الأحياء منخفضة الدخل بولايتي كارولينا الشمالية وكاليفورنيا لمدة 30 يومًا.

ويذكر ان المراهقين بلغ عن نوعية الوجبات الغذائية والمشروبات التي تناولونها في الأيام التي تعرضوا خلالها للعنف، وعدم استهلاكهم للفاكهة والخضروات وعدم ممارسة النشاط البدني.

وتشمل خيارات النظام الغذائي غير الصحي زيادة استهلاك المشروبات التي تحتوي على الصودا كالمشروبات الغازية، بالإضافة إلي الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة مثل الوجبات السريعة.

ووجد الباحثون أن الأيام التي تظهر فيها المشاركون للعنف، زاد استهلالكم للمشروبات التي تحتوي على الصودا، وانخفض تناولهم للفواكه والخضروات، كما أعرضوا عن ممارسة الأنشطة البدنية، وكان هذا مؤشر قوي على زيادة الوزن في مرحلة المراهقة المبكرة.