تناول الجزر يحسن الرؤية في الظلام

         

أكد البروفسور البريطاني أندي بروتينج، أستاذ الكيمياء بجامعة كمبردج، أن تناول الجزر بصفة دائمة يحسن الرؤية ليلا لغناءه بال`”بيتا كاروتين” المسئول عن اللون البرتقالي للجزر، والتى تتحول إلى فيتامين (أ) ليلعب دورا هاما في الرؤية; وخاصة في الظلام.

ويضم فيتامين (أ) مجموعه من المكونات الكيميائية المتشابه منها مركب “الريتينال”، وهو مكون كيميائي في أساس الرؤية لدى الإنسان و الحيوان وشبكية العين، ويرتبط بالبروتينات ويمتص بسرعة للضوء.

وأوضح البروفسور بروتينج، أهمية الجزر الأغنى في البيتا كاروتين، عن عناصر غذائية أخرى تحتوي على هذا المكون منها (الفاصوليا الخضراء والسبانخ والبطاطا والقرع والخس)، وكلها مسؤولة عن الحركات التي تتحول إلى دفع كهربائي في الخلايا العصبية لتنتقل إلى المخ عبر العصب البصري.


يذكر أنه في حالة نقص فيتامين (أ) يصبح من الأفيد تناول الجزر لتحسين الرؤية البصرية وفي حالة زيادة الكاروتين في الجسد فإن الكبد يقوم بعملية تخزينه.