مخاطر افراط استخدام الاطفال للهواتف الذكية

         

حذرت دراسة طبية من أن افراط استخدام الأطفال -الذين تترواح أعمارهم ما بين ستة أشهر إلى العامين- للهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي والألعاب الإلكترونية لفترات طويلة قد يزيد احتمالات تعرضهم لتأخر في الكلام.

وقالت الدكتورة “كاثرين بيركن” أستاذ طب الأطفال في مستشفى الأطفال في مقاطعة “تورونتو” الكندية :” أعتقد أن هذه الدراسة تعد الأولى من نوعها التي تفحص تأثير الأجهزة الإلكترونية والوسائط المتعددة على فرص تأخر الكلام لدى الأطفال.

وقد كشفت الدراسة-التي أجريت في هذا الصدد, على حوالي 900 طفل- عن أن 20% من الأطفال قضوا 28 دقيقة في المتوسط يوميا في استخدام الشاشات الإلكترونية, في الوقت الذي ارتبط فيه كل زيادة بنحو 30 دقيقة في الأوقات التي يقضونها أمام هذه الشاشات, بزيادة قدرها 49% في خطر تأخر الكلام لديهم والذي يعرف ب “تأخر الكلام التعبيري” والمعني باستخدام الكلمات والأصوات معا.


ولم تجد الدراسة أي صلة بين استخدام الهواتف المحمولة وغيرها من مجالات الاتصال وبين تدني لغة الجسد والتفاعل الاجتماعي والإيماءات بين الأطفال.