المشروبات “الدايت” تضاعف خطر الإصابة بالسكري

         

وجد علماء أن تناول المشروبات “الدايت”، الخالية من السعرات الحرارية، قد يكون مضًرا بقدر أكبر من المشروبات الأخرى التي تحتوي على السكر.
وبحسب الدراسة التي أجراها باحثون في معهد كارولينسكا في السويد، فإن المشروبات الخالية من السعرات الحرارية تجعلنا أكثر جوًعا، وتدفعنا لالتهام وجبات خفيفة تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية، وفق ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

لكن اللافت للانتباه أن العلماء اكتشفوا أن تناول كوبين فقط من هذه المشروبات يوميا يضاعف من خطر الإصابة بمرض السكري بنوعيه.

فمن بين 2874 بالًغا سجلوا ما يتناولونه من مشروبات يومًيا لمدة عام، وجد العلماء أن من تناولوا كوبين أو أكثر من المشروبات السكرية على مدار اليوم، كانوا أكثر ميلا 4.2 مرة للإصابة بالنوع الثاني من السكري، ويتضمن ذلك المشروبات السكرية وتلك المحلاة اصطناعًيا.

بينما يزيد تناول 5 مشروبات سكرية أو أكثر يومًيا من فرص الإصابة بالسكري 5.4 مرة.

ووجد العلماء تحديًدا أن المشروبات المحلاة اصطناعًيا كانت مضرة بالقدر نفسه للمحلاة بالسكر، وأكدوا أن تناول كوب سعته 200 ملغم من المشروبات الغازية السكرية يوميا يزيد الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري بنسبة 21 في المائة، في حين يزيد تناول مشروب “دايت” الخطر بنسبة 18 في المائة، وفق نتائج الدراسة المنشورة بالمجلة الأوروبية لعلم الغدد.