البروكلى والأفوكادو يؤخران علامات الشيخوخة

         

اكتشف فريق من العلماء الأمريكيين من جامعة واشنطن مركب موجود فى البروكلى والملفوف والأفوكادو يبطئ ظهور علامات الشيخوخة، كما يبطئ تدهور وظيفة الكبد والعين، ويعزز كثافة العظام والتمثيل الغذائى.

ووجد العلماء أن تلك الأغذية تحتوى على مركب يطلق عليه “Nicotinamide mononucleotide”، والذى يمكنه أيضاً منع اكتساب الوزن الزائد، على الرغم من استهلاك المزيد من الطعام، كما أنه يعوض عن فقدان إنتاج الطاقة، والتي يعتقد الخبراء أنها المحرك الرئيسي لعملية الشيخوخة في الجسم.

ومع التقدم في السن، يفقد الجسم قدرته على توليد العنصر الأساسي اللازم لإنتاج الطاقة المعروف باسم “nicotinamide adenine dinulceotide” أو (NAD).


ولتأكيد نتائج الدراسة، اختبر الباحثون المركب “Nicotinamide mononucleotide” على الفئران الأكبر سناً لمعرفة ما إذا كان يساعد على إبطاء علامات الشيخوخة الجسدية، وما اذا كان يمكن أن يغير التمثيل الغذائي في الحيوانات الأصغر سناً.

ووجد مؤلف الدراسة البروفيسور الدكتور “شين ايتشيرو ايماي” ، من جامعة واشنطن في سانت لويس، أن هذه المادة تعتبر وسيلة سهلة وبسيطة للحد من التراجع الفيزيولوجي الذي نراه في الفئران المصابين بالشيخوخة.

ونشرت نتائج الدراسة عبر موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وذلك فى الثامن والعشرين من شهر أكتوبر الجارى.